آراء حرة

الاستفتاء الشعبي هو الحل

أربعاء, 03/22/2017 - 11:59
عثمان جدو

قرأت مقالا لأحد الشيوخ الموقرين عنونه ب" أزمة الشيوخ.. المسار والمآلات" وبين فيه أن أسباب تصويت أغلبية الشيوخ ضد مشروع التعديلات الدستورية الذي تقدمت به الحكومة؛ من أولها أن الحوار كان أحادي الصوت والمنحى!، أو لم تكن هناك معارضة تصنف نفسها كذلك وينظر إليها المراقبون كمعارضة تختلف عن النظام في التوجه والميول السياسيين؟

 

إلى الرؤساء مسعود وبيجل وولد أمين

أربعاء, 03/22/2017 - 02:21
محمد الأمين ولد الفاضل

إلى الرئيس مسعود 
اسمحوا لي يا سيادة الرئيس أن ألفت انتباهكم إلى أنكم ومنذ سنوات لم يعد لديكم من شغل إلا استهلاك ما ادخرتم من رصيد سياسي ونضالي ثمين جمعتموه
بشق الأنفس خلال العقود الماضية.

أفلا تقرئ الأخبار من كل جانب...؟

ثلاثاء, 03/21/2017 - 20:54
المصطفي ولد امون

ما إنْ صوَّت الشيوخ بالرفض ضدَّ التعديلات الدستورية المقدمة إليهم من طرف الحكومة حتى انقسم الكُتاب والمدونون الموريتانيون إلى فسطاطين متشاكسين ومتنافرين بل ومتدابرين ومتنابزين بالألقاب..!!

شكرا لمجلس شيوخنا الشجعان

ثلاثاء, 03/21/2017 - 17:28
بقلم الأستاذ محمدٌ ولد إشدو

في يوم الجمعة الماضي صوتت أغلبية مجلس الشيوخ الموريتاني (الغرفة العليا في البرلمان 58 عضوا ينتخبهم المستشارون البلديون) ضد التعديلات الدستورية المقترحة من طرف الحكومة والقوى المشاركة في الحوار الوطني؛ والتي نالت أغلبية ساحقة في الجمعية الوطنية التي ينتخب الشعب أعضاءها بصورة مباشرة.

سؤال وجواب:

ثلاثاء, 03/21/2017 - 16:01
إسلمو ولد سيدي أحمد   كاتب وخبير لغوي وباحث في مجال الدراسات المعجمية والمصطلحية

 (حول ظاهرة انتشار الأخطاء اللغوية والنحوية والصرفية والأسلوبية...في اللغة العربية):
في إطار برنامَجي التفاعليّ "سؤال وجواب"، سألني بعض الإخوة والأصدقاء عن أسباب الظاهرة، ومَا الحَلُّ؟
الجواب، والله أعلم:
أسباب الظاهرة متعددة... والظواهر أو القضايا المتعددة الأسباب تحتاج إلى معالَجات متعددة بتعدد الأسباب.

رسالتي الأولى إلى ولد بلعمش ...

اثنين, 03/20/2017 - 23:39
محمد بن سيدي عبد الله

أيها الأعمش المسكين!

أهذا هو الكنتي؟

اثنين, 03/20/2017 - 22:27
سيدى على بلعمش

رغم قراءتي لكل ما يكتب عن البلد من مقالات و تدوينات و تغريدات و بحوث، إلا أنني لم أقرأ قط للكنتي و أمثاله ؛ فماذا يمكن أن تستفيد من كتابة منافق يقتات من بيع ضميره و قلمه ، يكيل المدائح السخيفة لوغد جاهل يستطيبها بسذاجة  من تفترسه عقدة الدونية و يعذبه الشعور بالإثم؟

ثلاث مقاربات لخدمة الثقافة بولاية لعصابة فما ذا أنتم فاعلون..؟

اثنين, 03/20/2017 - 11:33
المصطفي ولد امون

خليلي هذا ربع عزة فاعقلا@@قلوصيكما ثم ابكيا حيث حلَّت

في سلسلة المقالات التي أحاول من خلالها المساهمة ولو بشكل متواضع في نفض الغبار ما أمكن عن الوجه الثقافي المطمور لولاية لعصابة الحبيبة مع كامل الأسف,

وإن كانت بضاعتي في هذا المجال مزجاة, وقلمي مكدود..., إلاّ أنَّ ما لا يدرك كله لا يترك جلّه على حدِّ قول القائل:

ولكنَّ البلاد إذا اقشعرَّتْ***وصَوَّحَ نبتها رُعيَّ الهشيم

العبودية فى الأقليات الموريتانية

اثنين, 03/20/2017 - 01:32
محمدفال ولد سيدي ميله

ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻓﻬﻢ ﺍﻗﺘﺼﺎﺭ ﺍﻟﻨﻀﺎﻻﺕ ﺿﺪ ﺍﻟﻌﺒﻮﺩﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺒﻴﻈﺎﻥ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺯﺍﻭﻳﺘﻴﻦ : ﺇﻣﺎ ﺃﻧﻪ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﺒﻮﻻﺭ ﻭﺍﻟﻮﻟﻮﻑ ﻭﺍﻟﺴﻮﻧﻴﻨﻜﻲ ﻟﻴﺴﻮﺍ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﻴﻦ، ﻭﻫﺬﻩ ﻃﺎﻣﺔ ﻛﺒﺮﻯ ﻭﺗﻬﻤﺔ ﻋﻨﺼﺮﻳﺔ ﻧﺤﻦ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺮﺀﺍﺀ، ﻭﺇﻣﺎ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻧﻴﺔ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﻻﺳﺘﻬﺪﺍﻑ ﺷﺮﻳﺤﺔ ﺍﻟﺒﻴﻈﺎﻥ، ﻭﻫﺬﻩ ﻃﺎﻣﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﺗﻬﻤﺔ ﻳﺠﺐ ﺭﻓﻊ ﺍﻟﻠﺒﺲ ﻋﻨﻬﺎ .ﺇﻥ ﺗﺤﺎﺷﻲ ﺷﺠﺐ ﺍﻟﻌﺒﻮﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﻄﺒﻘﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺮﺍﺗﺒﻴﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﺪﻯ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﺰﻧﻮﺝ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﻴﻦ ﻳﺠﻌﻞ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﺤﻘﺎ ﻓﻲ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭ ﺇﻳﺮﺍ ” ﺃﺩﺍﺓ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺰﻧﺠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻄﺮﻗﺔ ﻟﺘﺼﻔﻴﺔ ﺍﻟﺤﺴﺎﺑﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﻴﻈﺎﻥ، ﺑﺎﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻣ

اقض ما أنت قاض ..!!

اثنين, 03/20/2017 - 01:01
حبيب الله ولد أحمد

عبارة ربما هي اليوم لسان حال شيوخ الأغلبية الخارجين من عباءة "السخرة"، والذين رفضوا التعديلات الدستورية الخرقاء، التي أريد لها أن تكون "ممحاة" تمرر على ذاكرة موريتانية جمعية، تحتفظ لجيل التأسيس الخالد ـ  بعلمه ونشيده وكفاحه ـ   بصورة صقيلة، لا تغيرها كل العواصف والهزات، ولا يؤثر عليها غبار الوهم الذي يحاول البعض اليوم أن يصنع منه "موريتانيا" بملامح أخرى مشوهة، وعاقة لتراثها الجميل، متنكرة لتاريخها المشرق.

الصفحات