آراء حرة

شركات التعدين و مصلحة البلد المعطلة

أربعاء, 12/30/2020 - 02:43

ست و عشرون شركة أو يزيدون حتي الان مرخصون لمعالجة مخلفات التعدين وتصفية الذهب واستخلاصه من التربة المتبقية بعد طحين الحجارة ، شركات سودانية و السودان معروفون في المجال وسباقون علي المستوي العالمي وقد حقق التعدين الأهلي في السودان قفزة نوعية وانتج كميات كبيرة من الذهب ، شركات أخري , من الهند و من دولة اليمن الشقيق دخلوا كذلك عل الخط في مجال التعدين ’ أما الشركات الوطنية فتحتل الصدارة , فالمجال واعد وعائداته علي البلد  قد تتافس عائدات شركة تازيازات ك

بأي منطق تهادن المعارضة؟

ثلاثاء, 12/29/2020 - 11:16
محمد الامين ولد الفاضل

بدءا لابد من التذكير بأني لستُ ناطقا باسم المعارضة الموريتانية حتى أجيب نيابة عنها، لم أكن ناطقا باسمها في عشرية الرئيس السابق، ولن أكون ـ وبكل تأكيد ـ ناطقا باسمها في العهد الحالي. هذه مجرد وجهة نظر شخصية لمتابع للشأن العام، تحاول أن تجيب بمنطق تحليلي بحت على أسئلة يطرحها بعض الشباب المعارض، وهي أسئلة من قبيل: أين المعارضة؟ أين اختفت؟ ولماذا تهادن النظام؟

 

البحث عن الجذور !

اثنين, 12/28/2020 - 17:05

بادئ ذي بدء لست من انصار النظام الغزواني الاستبدادي ولست من اتباع دعوات التغيير  باسم الديمقراطية عند السفهاء  ولكننا هنا نعمل على تفكيك بعضا من المعادلة وفق قراءة تحليلية لمسارات الاحداث واتمنى من القارئ الكريم ان يتفضل علينا بشيء من الصبر على الاطالة لاننا نحتاج الى وضع البعض في صورة مايحدث عبر سرد تاريخي يسلط الاضواء على خلفيات الاحداث وتسلسلها الزماني  .

محمد جميل ولد منصور رجل دولة لا رجل سياسة

أحد, 12/27/2020 - 14:13

بعد سماعي لمقطع صوتي منسوب للرئيس محمد جميل ولد منصور،

في معية الرئيس القدوة، سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله

أربعاء, 12/23/2020 - 14:28
كابر ولد حمودى

خلال صيف عام 2006 وبالتزامن مع تراجع المبادرات الداعية إلى تمديد المرحلة الانتقالية وتمكين العسكريين من إطالة فترتهم في الحكم عبر ما عرف حينها ب "البطاقة البيضاء"، بدا أن البلاد مقبلة على انتخابات سياسية، بلدية وتشريعية ورئاسية.

ما فات من مأمورية الرئيس طارد للإستثمارات

اثنين, 12/21/2020 - 14:00

غزواني رئيس يشرك وزراءه في الظاهر ولا شريك له في الباطن.

تحت هذا العنوان كتب المحلل السياسي والكاتب اسمعيل ولد يعقوب ولد الشيخ سيديا تدوينة فى حسابه على الفيسبوك جاء فيها :

نص التدوينة : 

 

حتى الآن لم أفتح "كِتابيَّهْ"

سبت, 12/19/2020 - 14:31
الوزير السابق  محمد فال ولد بلال

في الذاكرة،
حتى الآن لم أفتح "كِتابيَّهْ" ولكنني البارحة تذكرت هكذا اعتباطا وقفة من وقفات معالي الامين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، السيد عمرو موسى.
المكان : الجزائر العاصمة
التاريخ : 22-23 مارس 2005

ما تنقمون من الرئيس ورجال ثقته؟!

سبت, 12/19/2020 - 09:16
الحسن مولاي علي

عندما يتعلق الأمر برسميات  الحياة الوطنية، والشخصيات المحورية الفاعلة في تصريفها،  وتحديدا ثلاثي السلطة الٱمرة: الرئيس ورجلي ثقته: مدير ديوانه، ووزيره الاول، يكون من النادر أن تلنزم نخبة الكتاب والمحللين, جانب الوسطية فيما  تصدره من أحكام ورؤى تتناول المواقف والخيارات والقرارات الوطنية، أو تقدر الحجم الحقيقي لمشكلة ما قائمة، أو نائمة، أو تحدد المسؤولية عنها، وطبيعة الحل الضروري التي تتطلبه. 

خطوة كبيرة في مسار التنقية

جمعة, 12/18/2020 - 16:02
الولى ولد سيدى هيبه

"وأيا يكون المستشار السياسي فإنه يظل في البدء والمختتم أحد أهم أسباب اختياره كونه خبيرا محترفا، يقدم المشورة في مجال معين مثل القانون والأمن والموارد البشرية والتعليم والرعاية الصحية والزراعة والعلوم والهندسة والامتثال التنظيمي والتسويق والاعمال التجارية أو أي من المجالات المتخصصة الأخرى لاستغلال معارفه في تحديد ووضع وتطبيق السياسات التنموية والأمنية للبلد"

" كامل الوهم "

خميس, 12/17/2020 - 13:32

الرئيس محمد ولد عبد العزيز قال لإذاعة فرنسا الدولية، قبل أيام ما يفيد مفهوم منطوقه أنه لن يذهب بعيدا، سيبدّل (لمراحْ) من القصر الرمادي إلي قصره في لكصر الفوگاني ليعود للقصر الرمادي عن طريق انتخابات جديدة بعد أن دخله أول مرة على ظهر دبابة.

عزيز يثق في الحزب وفي الرئيس المنتخب الجديد ويثق في شعبه العزيز..

ماغاب عن ذهن عزيز أن الغائب ليس شيخ أهله، وأنه ما إن يرحل حتى ينقلبوا عليه وهم لايزالون يسمعون قرع نعليه منصرفا عن القصر الرمادي.

الصفحات