زوجة أسير تنجب طفلا بعد تهريبه لحيواناته المنوية من السجن
الأربعاء, 31 يوليو 2013 17:18

altaltنجح الاسير عبد الكريم الريماوي المحكوم بالسجن 25 عاما في سجون الاحتلال الاسرائيلي بتحقيق امنيته بالانجاب من زوجته وهو داخل السجن بعد تهريبه للحيوانات المنوية الى خارج السجن.

واكدت مصادر طبية فلسطينية في المستشفى العربي التخصصي بمدينة نابلس  ان زوجة الاسير عبد الكريم الريماوي السيدة ليدا الريماوي (34 عاما) انجبت صباح اليوم مولودها الذكر الاول "مجد". بعد عملية اخصاب اجريت بالمستشفى بعد تمكنها من تهريب الحيوانات المنوية للاسير من داخل السجن.

وأضافت المصادر أن الريماوي من سكان قرية بيت ريما قضاء رام الله محكوم بالسجن 25 عاما بالسجن ويمكث في سجون الاحتلال منذ 12 عاما، وان الطفل مجد يبلغ وزنه 2 كيلو و800 غرام جرام ويتمع بصحة جيدة، وهي الحالة الثانية بعد ولادة طفل للاسير عمار الزبن من مدينة جنين العام الماضي.

وكشفت مصادر طبية في المستشفى العربي أن هناك 16 من زوجات الاسرى حوامل بعد أن تم تلقيحهن بالحيوانات المنوية ضمن اجراءات خاصة فرضتها ادارة المستشفى وان 65 سيدة استطعن بالفعل تهريب الحيوانات المنوية من السجون الاسرائيلية والعينات موجودة في المستشفى العربي.

واعلن مركز رزان لعلاج العقم واطفال الانابيب عن تبنية مجانا كافة حالات الاسرى بعملية التلقيح والاخصاب.

 

تلفزيون الفجر الجديد